في ذكرى وفاته.. نعرض بعض أقواله ومؤلفاته

يصادف اليوم ذكرى وفاة فضيلة الأستاذ المفكر “محمد قطب” الذي ولد في 26 إبريل 1919 في بلدة موشا  في محافظة أسيوط وكان والده قطب إبراهيم من المزارعين في تلك الناحية، لم يتجاوز في دراسته المرحلة لكنه لم يقف عند حدود التحصيل المدرسي إذ كان محباً للمطالعة مقبلاً عليها فهو يعتبر من مثقفي قريته المهتمين بالأمور العامة، وبذلك كان موضع الاحترام والتقدير من أهلها إذ يعدونه من أصحاب الرأي فيهم، بالإضافة إلى مكانة أسرته بينهم.

أما والدته فهي السيدة فاطمة عثمان تنتمي إلى أسرة عربية محبة للعلم، وقد تلقى إخوتها دراستهم في الأزهر وبرز منهم أحمد حسين الموشي الذي امتاز بمواهبه الأدبية والقلمية إذ كان شاعراً أديباً وقد اشتغل بالصحافة والسياسة فأحرز شهرة في كلا الميدانين. من هنا كان تأثر السيدة فاطمة فنشأت محبة للعلم والثقافة وقررت أن تبعث بولديها سيد ومحمد إلى القاهرة ليتلقيا تعليمهما هناك. ففي القاهرة بدأ الفتى محمد دراسته من أولها فأتم المرحلتين الابتدائية والثانوية ثم التحق بجامعة القاهرة حيث درس اللغة الإنجليزية وآدابها، وكان تخرجه فيها عام 1940م ومن ثم تابع في معهد التربية العالي للمعلمين فحصل على دبلومها في التربية وعلم النفس.

توفي الشيخ المفكر محمد قطب 4/6/1435, 04/04/2014 عند الثامنة صباحاً في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في مستشفى المركز الطبي الدولي

من أقواله

– ليس هناك طريق للآخرة اسمه العبادة. وطريق للدنيا اسمه العمل
وإنما هو طريق واحد أوله في الدنيا وآخره في الآخرة. وهو طريق لا يفترق فيه العمل عن العبادة ولا العبادة عن العمل
كلاهما شيء واحد في نظر الإسلام. وكلاهما يسير جنباً إلى جنب في هذا الطريق الواحد الذي لا طريق سواه

من كتاب: قبسات من الرسول – محمد قطب
– “إن الإنسان يكون في أحسن حالاته حين يدرك مكانته في الوجود على حقيقتها : عبد لله , و سيد في الأرض , مسخر له ما في السماوات و ما في الأرض”
– إن فساد المفاهيم أخطر وأشق علاجاً من فساد السلوك !

– أي طاغية لا يمكن أن يطبق الإسلام ، لسبب واحد بسيط : أن الإسلام يجعل ولاء الناس لله ، بينما هو يريد الولاء لشخصه من دون الله .

 

– روح الإسلام على أي حال لا تبيح الاستبداد أيا كانت ذرائعه، وتوجب تطبيق العدل الرباني فيما بين الحاكم ورعيته في جميع الأحوال ..
الدين المعزول عن السياسة ، وعن حكم “المؤسسات” السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية..

– قد يكون أي دين إلا أن يكون هو الدين المنزل على محمد صلي الله عليه و سلم .

– وإنما يرتفع الإنسان حقا حين يصل إلى التوازن بين المطالب المختلفة والنزاعات المتباينة. بين ضغط الجسد وإنطلاقة الروح، بين واقع الأرض المحدود، و فسحة السماء التي لا تعرف الحدود

– في الطريق عقبات كثيرة تعوق المسيرة ولكنها لا تمنع المسير،ولكن الأمر لن يكون نزهة سهلة في طريق معبد مفروش بالورود

مؤلفاته

  1. دراسات في النفس الإنسانية
  2. التطور والثبات في حياة البشرية
  3. منهج التربية الإسلامية (بجزئية: النظرية والتطبيق)
  4. منهج الفن الإسلامي
  5. جاهلية القرن العشرين(1965)
  6. الإنسان بين المادية والإسلام(1951)
  7. دراسات قرآنية
  8. هل نحن مسلمون؟(1959)
  9. شبهات حول الإسلام
  10. في النفس والمجتمع
  11. حول التأصيل الإسلامي للعلوم الاجتماعية
  12. قبسات من الرسول(1957)
  13. معركة التقاليد
  14. مذاهب فكرية معاصرة
  15. مغالطات (2006)
  16. مفاهيم ينبغي أن تصحح
  17. كيف نكتب التاريخ الإسلامي؟
  18. لا إله إلا الله عقيدة وشريعة ومنهج حياة
  19. دروس من محنة البوسنة والهرسك
  20. العلمانيون والإسلام
  21. هلم نخرج من ظلمات التيه
  22. واقعنا المعاصر
  23. قضية التنوير في العالم الإسلامي
  24. كيف ندعو الناس؟
  25. المسلمون والعولمة
  26. ركائز الإيمان
  27. لا يأتون بمثله!
  28. من قضايا الفكر الإسلامي المعاصر
  29. حول التفسير الإسلامي للتاريخ
  30. الجهاد الأفغاني ودلالاته
  31. دروس تربوية من القرآن الكريم
  32. حول تطبيق الشريعة
  33. المستشرقون والإسلام
  34. هذا هو الإسلام
  35. رؤية إسلامية لأحوال العالم المعاصر
  36. مكانة التربية في العمل الإسلامي
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيلم الوثائقي “سجين كل العصور” د. محمد مهدي عاكف

الفيلم الوثائقي “سجين كل العصور” د. محمد مهدي عاكف #عاكف_شهيدا