رجل أيقظ أمة.. في ذكرى مولد الإمام

في مثل هذا اليوم، الرابع عشر من أكتوبر، ولد الإمام حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، الذي يعتبر مجدد الإسلام في القرن العشرين، حيث كان الإمام صاحب بصيرة وعقل وحكمة وحزم وحسن إدارة، تمكّن خلالها من تأليف القلوب بتلك العاطفة الحية الصادقة، وهو الشيء الذي كان واضحا في حياة الرجل، الذي وجد مكانه في قلوب الملايين ولا يزال.

الغاية واضحة

يقول الإمام حسن البنا، فى مقالة له: “غاية الإخوان المسلمين إسلامية صميمة، ولا تخرج عن الإسلام، ولا تحيد عنه قيد شعرة، وذلك أنهم يعتقدون أن تعاليم الإسلام الحنيف ومبادئه الصالحة هي أفضل ما يضمن للناس السعادة، ويوصلهم إلى ما يبتغون من خير، ويحل أمامهم عويص المشاكل، ويخرجهم من الظلمات إلى النور”.

وتابع “وحين أنزل الله هذا القرآن الكريم على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، أنزله نورا يهدي البشرية التائهة، وروحا يحيي القلوب الميتة، ويبعث الهمم الخامدة، وشفاء لما في الصدور المريضة، وهدى وموعظة للمتقين، { قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}
(وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ).

“كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ”
” يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ”.

الهضيبي: عرفته من غرس يده

يقول المستشار الهضيبي عن البنا: “عرفته أوّل ما عرفته من غرس يده.. كان كالجدول الرقراق الهادئ ينساب فيه الماء.. لا علو ولا انخفاض.. يخاطب الشعور فيلهبه.. والقلب فيملؤه إيمانًا.. والعقل فيسكب فيه من المعلومات ألوانا”.

الشعراوي: ما أروع ظلالها!

فى حين يقول الشيخ محمد متولي الشعراوى، عن الإمام الشهيد حسن البنا وجماعة الإخوان المسلمين: “كنتم شجرة.. ما أروع ظلالها وأورع نضالها!.. رضي الله عن شهيد استنبتها.. وغفر الله لمن تعجل ثمرتها.

نشطاء: غرسك الطاهر مستمر

وأحيا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى” فيس بوك” و”تويتر”، ذكرى ميلاد الإمام الشهيد حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، الذي ولد في مثل هذا اليوم عام 1906.
حيث قال engmohamedbasha: “اليوم 14 من أكتوبر ذكرى ميلاد الإمام الشهيد المعلم، مجدد القرن العشرين، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين”.

فيما قال إبراهيم حمدى، فى ذكرى مولد حسن البنا: “الجهاد في سبيل الله من أجل الشهادة”. أما عبير الحواري فقالت: “ذو همة عالية.. واثق بربه”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد برومو عن الشهيد البطل / محمد مهدي عاكف

#وداعا_عاكف “عاكف حكاية بطل ” شاهد برومو عن الشهيد البطل / محمد مهدي عاكف #شيخ_المجاهدين