“جوشو” يتساءل.. ماذا فعل السيسي بالتفويض؟

تناول الإعلامي الساخر يوسف حسين الشهير بـ”جو شو” حملة إعلام الانقلاب في التحريض على سفك الدماء، للرد على مذبحة الساجدين التي راح ضحيتها 320 شهيدا مصريا خلال أداء صلاة الجمعة، في مسجد قرية الروضة ببئر العبد شمال سيناء.

واستعرض “جو شو” خلال برنامجه المذاع على قناة “العربي” مساء أمس الخميس، تصريحات مصطفى بكري الذي يستغل الحادث الإرهابي في مطالبة المشاهدين بالاتصال على رقم البرنامج بسعر مكالمة جنيه ونصف مقابل اقتراح حلول عاجلة لمواجهة الإرهاب، بعد أن قام بحملة تحريضية على سفك الدماء، في حين تناول تعليقات بعض لواءات الجيش على مذبحة مسجد الروضة، والتي كانت أشبه بتلميحات جنسية.

فيما اعتبر أحد خبراء الانقلاب الاستراتيجيين أن الإرهاب له فوائد كثيرة من بينها أنه وحد بين طوائف الشعب المصري، في حين استعرض البرنامج تعامل إعلامي مثل أحمد موسى مع الضحايا على أنهم ليسوا بني آدم ولكنه مجرد أرقام.

كما استعرض حملات إعلام الانقلاب في ابتزاز المواطنين والغلابة في الحديث عن الإرهاب مقابل السكوت عن المطالبة باكل العيش وتوفير السكر، معتبرين أنه ليس أمام المواطن إلا خيار واحد حياته أو الخبز، ويكون الرد الوحيد على المطالبين بالخبز والحرية هو: ” ليس لدينا سوى الإرهاب”.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زهرة المدائن في انتظار “الأيوبي”

زهرة المدائن في انتظار “الأيوبي”