القرة داغي: اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة للاحتلال بسبب تفرق الأمة

قال الدكتور على القرة داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وعزمها نقل سفارتها إليها خطوة خطيرة جاءت نتيجة تفرق الأمة العربية والإسلامية.
وأضاف داغي في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، أن القرار سبقه خطوة أولى عندما جمع دونالد ترمب الرئيس الأمريكي قادة العالم الإسلامي واتهم حماس أمامهم بالإرهاب ولم يرد أحد فكانت الخطوة الثانية بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.
وتوقع داغي فشل مساعي ترمب لتهويد القدس مضيفًا أن الاتحاد أتصدر بيانا تنديدًا بالقرار وطالب جموع المسلمين بالقيام بواجبهم تجاه القدس، والضغط على الحكام لنصرة القدس.
 

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيت الأبيض يرفض فتح تحقيق في اتهامات لترامب بالتحرش

رفض البيت الأبيض المطالب بفتح تحقيق في الكونغرس حول اتهامات بأن دونالد ترامب تحرش جنسيا ...