رويترز: قمع السيسي وراء تراجع السادات عن مسرحية الانتخابات

علقت وكالة رويترز على تراجع محمد أنور عصمت السادات اليوم الإثنين عن المشاركة في مسرحية الانتخابات المقررة في مارس بسبب المناخ السياسي الحالي، بقولها إن تلك الخطوة كانت متوقعة في ظل التضييق الأمني والإعلامي عل كافة المعارضين من جهة وعلى من يفكر في منافسة السيسي من جهة أخرى.

وكان السادات، وهو برلماني سابق، قال في أكثر من مناسبة على مدى الشهور الماضية إنه يفكر في الترشح للرئاسة ومنافسة عبد الفتاح السيسي، وقال إن لديه برنامج انتخابي بالفعل، على عكس السيسي الذي وصل للكرسي عبر انقلاب عسكري وانتخابات هزلية وبدون أن يكون له أي برنامج كما فشل في كافة الملفات الداخلبة والخارجية.

ولفتت الوكالة إلى أن السادات كان لا بد وأن يضع في اعتباره حادثة إسقاط العضوية عنه في برلمان العسكر حينما أرسل تقارير عن الأداء الهزلي لهذا البرلمان إلى الاتحاد البرلماني الدولي، مما أدى إلى إسقاط عضويته.

وقال السادات اليوم في مؤتمر بمقر حزب الإصلاح والتنمية الذي يترأسه: “نزولاً على رأي أعضاء الحملة وكل المؤيدين والداعمين قررنا ألا نشترك في الانتخابات وألا نستمر في خوض العملية الانتخابية”، مضيفًا أنه لا يجد مشكلة في جمع توكيلات التأييد اللازمة من المواطنين أو نواب البرلمان لخوض الانتخابات لكن المشكلة الحقيقية: هل سنستطيع من خلال المناخ الذي نراه وما يحدث الآن أن نستمر؟ لا اعتقد”.

وانتقد السادات الكثير من السياسات الاقتصادية لحكومة الانقلاب وأيضا أوضاع حقوق الإنسان والحريات، ودعا إلى “تحرير الخطاب السياسي وإلى فتح المجال أمام ممارسة سياسية حقيقية”.
وقال إنه لم يتمكن من عقد مؤتمره الصحفي في أحد الفنادق “بسبب تدخلات الأمن”.

وتابعت الوكالة إنه حتى الآن لم يعلن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، موقفه بشأن الترشح لمسرحية الانتخابات التي ستجري على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس، مؤكدة أنه لن يترك هذه الفرصة للبقاء في موقعه.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

4 أسباب وراء غياب “رئيس فلسطين” عن حضور “قمة إسطنبول”

أثار غياب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن حضور القمة الإسلامية بإسطنبول بشأن الأوضاع في القدس ...