8 كوارث أفرزتها “سيناء الشاملة” للأهالي

دخلت عملية” سيناء العسكرية الشاملة” التي تشنها القوات المسلحة والشرطة، في مرحلة حاسمة لأبناء سيناء الذين يعانون عددًا من الآثار المدمرة، وأهمها:

توقف شبه تام للحياة وخلو الشوارع من المواطنين.

نقص حاد في السلع الغذائية وعدم وجود خضروات لدرجة غلق الأسواق أبوابها.

انقطاع التيار الكهربي ببعض مناطق حي المساعيد لفترة تجاوزت 36 ساعة، مما تسبب تلف الأطعمة والمجمدات لدى عشرات الأسرة.

استمرار غلق محطات البنزين، ما أدى لشلل تام في المواصلات، مما أعاق الناس من ممارسة أنشطتهم اليومية مع عدم القدرة على الوصول لأشغالهم.

عدم وجود مواصلات أو بنزين، وحظر التجوال أصبح اجباريا.

حملة اعتقالات على “الهيئة” تستهدف البدو، والنازحين من مدن وقرى الشيخ زويد ورفح بصورة خاصة.

رغم عودة شبكات الاتصال والإنترنت إلا أن الضغط عليها يجعلها تتأخر في المتوسط ساعة كاملة.

حملات تفتيش واسعة في الأحياء السكنية، مع وجود مضايقات للأهالي

#جبنا_اخرنا_خلاص

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لحوم فاسدة وأمراض وديون.. جريمة الانقلاب ضد المصريين

شهدت الأيام الماضية عدة مفارقات، في ظل ارتفاع أسعار اللحوم والأسماك والدواجن بشكل غير مسبوق، ...