نعي جماعة الإخوان المسلمين بالشرقية الشهيد محمد حسن

“يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

تنعى جماعة الإخوان المسلمين بالشرقية الأستاذ محمد حسن حسين؛ أحد قيادات الاخوان المسلمين بمدينة صان الحجر، رجل العمل الخدمي والقضاء العرفي والذي وافته المنية اليوم عن عمر يناهز 55 عاما جراء الأهمال الطبي بسجون العسكر.

ويزف الإخوان بالشرقية أخاهم شهيدا- ولا نزكي على الله أحدا- الذي قضي مظلوما حبيسا في سجون الظالمين، ولم يرحموا مرضه وسنه بل تعمدت نيابة الانقلاب إلا أن يموت الرجل في طريق ثبت فيه الثابتون ومضى فيه الأنبياء والمرسلون، عندما رفضت الإفراج الصحي عنه.

وتشير الجماعة إلى أن أخاهم المعتقل محمد حسن لفقت له قضية وحكم عليه ظلما لخمس سنوات قصى منها بسجون الإنقلاب قرابة عام ونصف العام، احتسبها في سبيل الله، مدافعا عن الحق ومربيا فاضلا ووفيا ثابتا على العهد، فلم ينل منه الظالمون الذين طاردوه حتى القبض عليه من انقلاب غاشم دمر الإنسان وباع الأرض.

وأكد الإخوان المسلمون بالشرقية أن هذه الممارسات لن تزيد الإخوان وذويهم إلا تمسكا بالحق الذي هم عليه وبالطريق الذي اختاروه لنصرة الأمة وشرع ربهم، وإن يوم القصاص بات قريبا جدا وإنه لن يفلت مجرم من العقاب والحساب جراء هذه الجرائم، التي لا تسقط بالتقادم.

وقالت الجماعة: “إننا نوقن أن أيام هذه العصابة المجرمة التي تستقوي على الشعب بقوة السلاح باتت مسألة وقت”.

وتتقدم جماعة الإخوان المسلمين بالشرقية بخالص العزاء لعائلته وإخوانه، داعين الله له بالرحمة والمغفرة، وأن يتقبله في الصالحين وأن يجعل مثواه الجنة، وأن يفرغ على أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“المجلس الثوري” يدعو إلى تحرير الوطن من خونة الانقلاب

أدان المجلس الثوري المصري أحكام الإعدام والمؤبد والحبس لفترات متفاوتة الصادرة من قضاء الانقلاب بحق ...