متحدث “الإخوان”: الانقلاب حوّل ذكرى نصر أكتوبر إلى يوم حزنٍ

أكد المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور طلعت فهمي، أن الانقلاب حوّل ذكرى النصر إلى يوم حزنٍ بعد ارتكابه مجزرة السادس من أكتوبر عام 2013.

وقال المتحدث الإعلامي، في تصريح صحفي: إن الانقلاب حوّل الجيش من درع الوطن وسيفه إلى مؤسسة متوحشة ترتكب المجازر بحق المصريين وتستحوذ على اقتصادهم.

وأضاف فهمي أن الشعب الذي انتصر على ألدّ أعدائه في 6 أكتوبر 1973، قادر على إزاحة الانقلاب العسكري وقادته إلى غير رجعة.

من جهته قال المهندس مدحت الحداد، عضو مجلس الشورى العام لجماعة الإخوان المسلمين: إن قيادات الجيش التي شاركت في قتل أبناء الشعب المصري في العديد من المجازر لا يمكن التعويل عليها.

وأضاف الحداد، في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”، أن عقيدة الجيش المصري في حرب أكتوبر كانت راسخة وواضحة بأن العدو هو الكيان الصهيوني، والهدف هو كسره وطرده من سيناء بأكملها، أما اليوم فالتعاون على أشده بين جيش الانقلاب والاحتلال.

وأوضح الحداد أنه بعد 45 عاما من انتصار حرب أكتوبر، يبقى العدو واضحا لأنه عدو ديني؛ فاليهود ومن بعدهم الصهاينة الملاعين أعداء المسلمين منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد استنكرت ما وصلت إليه أوضاع الجيش بعد مرور 45 عاما على انتصاره في حرب أكتوبر المجيدة.

وقالت الجماعة، في بيان لها، إنه من المؤسف أن يصل الجيش إلى تلك الحالة المتردية بعد أن تسلط على أموره حفنة انقلابية عملت على حرف بندقيته لتوجه إلى صدور الشعب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الإخوان” تقدم واجب العزاء في ضحايا زلزال إندونيسيا

تقدمت جماعة الإخوان المسلمين بخالص العزاء والمواساة لإندونيسيا، شعبا وحكومة، في ضحايا الزلزال المدمر الذي ...