بالأسماء.. مصر بعد الانقلاب.. قضاء قتلة ولا يخشون الله

“إن في مصر قضاه لايخشون الا الله” شعار طالما ردده المصريون قبل ثورة يناير لمساندة القضاء في وجه نظام المخلوع مبارك، إلا أن هذا الشعار بدأ يتغير شيئا بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013 وأصبح “إن في مصر قضاه لا يخشون حتى الله”.

تغير هذا الشعار جاء بعد أن تحول القضاء إلى ألعوبة في يد عصابة المجلس العسكري التي باتت تتحكم بشكل تام في تعيين وترقية القضاه، وباتت “الأحكام تصدر بعد المكالمة” وليس كما كان معهودا دوما “بعد المداولة”؛ حيث شهدت مصر صدور أحكام بالإعدام والمؤبد والحبس لفترات متفاوتة بحق عشرات الآلاف من المصريين خلال السنوات الماضية.

حسن فريد

وكان أبرز “قضاة البيادة” الذين ارتموا بشكل تام تحت أحذية العسكر “حسن فريد” والذي أصدر العديد من الأحكام بحق رافضي الانقلاب، كان أبرزها الحكم في يوليو 2018 بإعدام 75 من قيادات جماعة الإخوان، في هزلية “فض رابعه”، أبرزهم الدكتور عصام العريان، والدكتور عبد الرحمن البر ، والدكتور عصام العريان، والدكتور صفوت حجازي، والدكتور اسامة ياسين.

محمد شيرين فهمي

وشملت القائمة أيضًا المدعو “محمد شيرين فهمي” والذي أصدر العديد من الاحكام الهزلية، أبرزها ما تم في شهر سبتمر 2017، من إصدار أحكام بالإعدام في هزلية “التخابر مع قطر” بحق 3 من رافضي الانقلاب، والحكم بالحبس المؤبد لمدة 25 عاما بحق الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي، والحكم بالسجن المؤبد والمشدد لمدة 15 عاما بحق 3 آخرين وهم: أحمد عبد العاطي، وأمين الصيرفي، وخالد حمدي عبد الوهاب.

ولكونه مخلصا للبيادة، فقد أسند له محاكمة شرفاء القضاء؛ حيث أحال 15 قاضيًا من أعضاء “قضاة من أجل مصر” إلى الصلاحية على خلفية تأييدهم للشرعية ورفضهم للانقلاب، وكان أبرز الشرفاء الذين تن إحالتهم “محمد عبدالحميد حمدي، القاضي بمحكمة استئناف المنصورة، ومحمد الأحمدي مسعود، رئيس محكمة بالأقصر، وأيمن مسعود علي، قاض بمحكمة استئناف الإسكندرية، وحاتم مصطفى إسماعيل، قاض بمحكمة استئناف القاهرة، وأحمد الخطيب، مستشار بمحكمة استئناف القاهرة، وأسامة عبدالرؤوف، مستشار بمحكمة استئناف الإسكندرية، وحسن النجار، محافظ الشرقية السابق، ومحمد وائل فاروق، محامي عام أول بنيابة أمن الدولة العليا سابقا، و”علاء الدين مرزوق، الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة، و محمد ناجي درباله، نائب رئيس محكمة النقض، محمد عوض عبد المقصود عيسى، الرئيس بمحكمة استئناف الإسكندرية، وأيمن الورداني، الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة، بهاء طه حلمي الجندي، الرئيس بمحكمة استئناف طنطا، ونور الدين يوسف عبدالقادر، الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة، وهشام حمدي اللبان، رئيس من الفئة (أ) بمحكمة شمال القاهرة.

كما تولى” شيرين” التحقيق مع 75 قاضيا من المنتمين لتيار الاستقلال بتهمة تأييد الشرعية ورفض الانقلاب، كما تولى فهمي مع المستشار طلعت عبدالله النائب العام السابق و النائب العام المساعد السابق المستشار حسن ياسين، في هزلية “التجسس على مكتب النائب الملاكي للعسكر”.

محمد ناجي شحاتة

وجاء في القائمة المدعو “محمد ناجي شحاتة” والذي أصدر عدة أحكام هزلية، أبرزها الحكم في 2014 بإعدام 14 من رافضي الانقلاب، في هزلية “غرفة عمليات رابعة”، أبرزهم الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان والدكتور محمود غزلان وحسام أبوبكر الصديق ومصطفى طاهر الغنيمي وسعد الحسيني ووليد عبدالرءوف شلبي وصلاح الدين سلطان وعمر حسن مالك وسعد محمد عمارة ومحمد المحمدي حسن شحاته السروجي وفتحي شهاب الدين وصلاح نعمان مبارك بلال ومحمود البربري محمد وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم.

وتضمن الأحكام الهزلية، الحكم بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما بحق 37 من رافضي الانقلاب، رغم أن الاخوان ومؤيدي الشرعية كانوا هم الطرف المعتدي عليه وتم قتل وإصابة الآلآف منهم في مجزرة رابعه، وكان مرشدهم يردد دوما علي منصة رابعه عبارة “سلميتنا أقوي من الرصاص”.

معتز خفاجي

كما ضمت القائمة المدعو “معتز خفاجي” والذي أصدرة عدة أحكام هزلية، أبرزها الحكم بإعدام كل من مصطفى البشلاوي ومحمد البشلاوي وعاطف السمري وعبد الرحيم محمد، في هزلية “أحداث مكتب الارشاد” رغم أن جميع الفيديوهات التي تخص تلك الاحداث أثبتت أن الاخوان هم من كان الطرف المعتدي عليه؛ حيث أصيب العديد منهم وتم حرق سياراتهم من قبل بلطجية العسكر، وبمشاركة شخصيات سياسية شاركت في بعد في دعم الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013.

سعيد يوسف

وانضم للقائمة أيضا المدعو “سعيد يوسف صبري” رئيس محكمة جنايات المنيا بصعيد مصر، والذي أصدر في دقائق أحكام بالإعدام بحق 182 من رافضي الانقلاب، بينهم الدكتور محمد بديع ، في هزلية “أحداث مركز العدوة” شمال محافظة المنيا، كما أصدر نفس الشخص أحكاما هزلية بإعدام 529 من رافضي الانقلاب في هزلية “مركز مطاي” بالمنيا.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العثور على هوية بوتين حين كان “جاسوسا” في ألمانيا (صورة)

قالت وسائل إعلام، إن السلطات الروسية والألمانية، عثرت على هوية الرئيس الحالي فلاديمير بوتين، حين ...