إسلاميات

هكذا ربى رسول الله أمته

“إن شجرة الحضارة البشرية تترنح اليوم كما كانت تترنح وتهتز قبيل مولد الرجل الذى وحد العالم جميعه، فما أشد حاجة البشرية إلى رسالة محمد لتنقذها مرة أخرى”( ) تلك شهادة من رجل نصرانى شديد التعصب لنصرانيته، لكنه لم يجد مهربا أمام ضميره إلا أن ينطق بهذه الحقيقة. وحتى تدرك عظمة تلك الرسالة التى جاء بها محمد ، سأعرض على القارئ ...

أكمل القراءة »

الحياء من الإيمان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد لقد كان الرعيل الأول أشد الناس حياءً من الله تعالى حتى تعدى حياؤهم لشيء لابد لهم منه ففي صحيح البخاري سئل ابن عباس عن قول الله تعالى:{ أَلا إِنَّهُمْ يثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُواْ مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} فقال:” أناس كانوا يستحيون أن يتخلوا ...

أكمل القراءة »

وقفات إيمانية مع المحن والبلايا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فيتساءل كثير من الناس عند وقوع المصائب وحدوث الفتن… لماذا؟! لماذا تحدث الفتن وتحل المصائب؟! ولماذا حلت بي أنا دون غيري؟! ولماذا تحل بالمسلمين دون غيرهم؟! الواقع المشاهَد أن الفتن تحل بجميع البشر، ولكنها بالنسبة للمسلمين والمؤمنين تختلف من حيث وقعها على قلوبهم وصبرهم في تلقيها ورغبتهم في تحويلها لنعمة؛ قال ...

أكمل القراءة »

حب الإصلاح ونصرة الدين

( النهوض بالنفس والأسرة والمجتمع ) “ إن أريد الإصلاح مما استطعت وما توفيقي إلا بالله ” من المعلوم أن الله في خلقه سنن لا تتبدل ولا تتغير أن نراعيها ونسايرها لا نصادمها أو نغفل عنها ومن هذه السنن قوله تعالى “ إن الله لا يغير مما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ” الرعد 11 فإذا أردنا التخلص من الحال ...

أكمل القراءة »

رسالة من القائم بأعمال المرشد العام.. مسيرة العودة أمل ونصر وفتح

زادت نسائم الإسراء الداعين لمسيرات العودة الكبرى في فلسطين عزيمة وإصرارا على المضي بها في ذكرى النكبة، ذلك اليوم المشئوم الذي اختاره الحلف الصهيوني الأمريكي موعدا لتنفيذ إعلان القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني المحتل. وإن الذين عرجوا إلى ربهم شهداء عند انطلاق هذه المسيرات هم – إن شاء الله – أحياء عند ربهم يرزقون، فرحين بما آتاهم الله من فضله ...

أكمل القراءة »

الإيجابية في القرأن

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد أمثلة القرآن الكريم في الإيجابية والسلبية : وضرب الله لنا مثلا بالإيجابيين والسلبيين من الناس أمام الفساد والشر من بنى إسرائيل: أمرهم الله عز وجل ألا يصطادوا في يوم السبت، كانت حرفتهم ومعيشتهم من صيد الأسماك ، فأمرهم الله أن يوم السبت يحرم الصيد، ثم شاءت حكمته وابتلاءه لخلقه ألا يأتي السمك ...

أكمل القراءة »

نشأته وتربيته صلى الله عليه وسلم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد (لقد ولدت يتيماً قآواك إليه وعطف عليك القلوب.. ولقد كنت فقيراً فأغنى الله نفسك بالقناعة كما أغناك بكسبك ومال أهل بيتك خديجة – رضي الله عنها- عن أن تحس الفقر أو تتطلع إلى ما حولك من ثراء. ثم لقد نشأت في جاهلية مضطربة التصورات والعقائد منحرفة السلوك والأوضاع فلم تطمئن روحك إليها ...

أكمل القراءة »

إسراؤنا ومعراجنا

وعيت على صنفين من المسلمين يحتفلان بذكرى الإسراء والمعراج؛ الأول يجعلها مناسبة للكلام والخطابة وتوزيع الحلوى على المجتمعين، والآخر يطبق وصايا ودروس ذلك الحدث الأكبر للنبى الأعظم- صلى الله عليه وسلم- وإنى أميل إلى من يعملون ويطبقون؛ إذ قال قائلهم- رحمه الله- «نحن قوم عمليون، تكلمنا حتى سئمنا الكلام، وقلنا حتى كرهنا القول». فمن أراد الاحتفال بالذكرى كما أرادها الشرع؛ ...

أكمل القراءة »

الفرج من آيات القرآن

تمر بنا في حياتنا شدائد وأزمات، هي من طبيعة الابتلاء الذي جعله الله سمة هذه الحياة. أخرج ابن المبارك عَنِ الْحَسَنِ البصري، أَنَّهُ قَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ: ﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ﴾ (البلد 4)، قَالَ: «لَا أَعْلَمُ خَلِيقَةً يُكَابِدُ مِنَ الْأَمْرِ مَا يُكَابِدُ هَذَا الْإِنْسَانُ». وعَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ البصري (أخي الحسن)، أَنَّهُ قَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ يَوْمًا، فَقَالَ: «يُكَابِدُ مَضَائِقَ ...

أكمل القراءة »

كيف نصل إلى حب النبى

    ـ الوصول إلى محبة النبى يكون بالآتى : أ ـ أن نجعل الله غايتنا فى كل عمل نعمله . ب ـ أن نجعل الرسول قدوتنا فى أى عمل نقوم به . ج ـ أن نجعل القران دستورنا نحتكم إليه فى كل أمورنا . د ـ أن نجعل الجهاد بكل أنواعه سبيلنا . هـ ـ أن نجعل الموت فى سبيل ...

أكمل القراءة »