التاريخ :

في ذكري تحرير بيت المقدس

في ذكري تحرير بيت المقدس

بعد معركة حطين الخالدة يري عدد كبير من ذوي الاختصاص بالخبرات العسكريه أن صلاح الدين واحد من أبرع الزعماء في تاريخ البشريه في ما يسميه العسكريون ( إستغلال الفوز ) أو ( إستثمار الفوز ) فحقق إنجازات هائله في أعقاب معركه حطين بعد أن فرغت مملكه بيت المقدس من جيشها الضارب فانتقل الي القدس وفرض عليها الحصار

ففي 583هـ حاصَر صلاح الدين القدس، وكان الفرنج قد تحصَّنوا غاية التحصُّن، فما زال صلاحُ الدين يبحث عن ثغرةٍ يدخل منها الجيشُ حتى وُفِّقَ إلى ثغرةٍ؛ كان بين السور والمقاتلين المسلمين خندقٌ، فجاوزه صلاح الدين وجيشه، والتصقوا بالسور وشرَعُوا ينقبون السور والرُّماة يحمونهم، والمنجنيقات تُوالي الرمي، وما زالوا كذلك حتى استطاعوا أنْ يدخلوا البلدة.

فلمَّا رأى الفرنج شدَّة قِتال المسلمين، وشدَّة وطأة المنجنيقات عليهم بالرمي المتدارك، وعرفوا أنهم مُشرِفون على الهلاك، اتَّفق رأيُهم على طلب الأمان وتسليم بيت المقدس إلى صلاح الدين.

وسُلِّمت المدينةُ يوم الجمعة السابع والعشرين من رجب سنة 583هـ، وكان يومًا مشهودًا، ورُفِعت الأعلام الإسلامية على أسوارها، وكان على رأس قبَّة الصخرة صليب كبير مذهَّب، فلما دخل المسلمون البلد تسلق جماعة منهم إلى أعلى القبة وقلعوا الصليب وضج الناس بالتكبير والفرح، ثم أمر صلاح الدين بتطهير المسجد من الأقذار والأنجاس.

ولَمَّا كان يومُ الجمعة رابع شعبان صلَّى المسلمون فيه الجمعة، ومعهم صلاحُ الدين، وكان خطيبُ الجمعة محيي الدين بن الزكي قاضي دمشق، وقد أورَدَ العلامة أبو شامة الخطبة في كتابه "الروضتين" بطولها.

وكان أول ما قال: ﴿ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [الأنعام: 45].

إسترداد الناصر صلاح الدين الايوبي للقدس احدث زلزالا هائلا في أوربا ولا يزالون الي هذه اللحظه يتذكرون ما حدث في بلاد الشام لما استرد الملك الناصر صلاح الدين بيت المقدس الي هذه الايام هذه المسأله عالقه بإذهانهم والي هذه الايام عندما يذكر اسم هذا القائد الكردي المسلم تثور في نفوسهم عوامل الحقد والغضب ...

حتي كان في العصور الوسطي وفي أوربا في تلك الايام كانت النسوه يخوفن صبيتهم الصغار الاشقياء باسم صلاح الدين لهذه الدرجه هذا الرجل فعل فيهم والي هذه الايام اسم صلاح الدين يثير الرعب فيهم وهو ويوازي كلمة الجهاد في سبيل الله ....

____________

-
سلسلة الحروب الصليبيه للدعيج .
-
وقفات مع التاريخ الاسلامي د عماد الدين خليل .
-
مقال د. محمد بن لطفي الصباغ الالوكة .
-
الكامل في التاريخ لابن الأثير 9/228-229 .
-
البداية والنهاية طبعة هجر 16/585-591.

 

 




تابع أيضاً


تعليقات الزوار