التاريخ :

الوفاء

الوفاء

 بقلم: جمال ماضي

معنى الوفاء

- الوفاء من الصدق: فهو فرعٌ منه, والوفاء الحقيقي ما توفَّر فيه الصدق؛ لأنه هو روحه.

أصناف الناس عند الوفاء:

يعد ونيته الوفاء؛ فهو صادق.. وآخر يعد وفي نيته عدم الوفاء؛ فهو كاذب.

الفرق بين الوعد والوعيد:

الوعد مغلَّظ بالأيمان، موثَّق بالأوراق والأدلة، وهو في الخير, والوعيد مغلَّظ بالأيمان، موثَّق بالأوراق، وهو في الشرِّ.

ثمار الوفاء

1- الأولوية للخير.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "من حلف على يمين فرأى غيرها خيرًا منها فليكفِّر عن يمينه وليفعل" (مسلم)

2- امتلاء القلب بالثقة.. بأن وعد الله محقَّق, يكون دافعًا للالتزام.

3- الشعور بالسعادة.. لقوله تعالى: ﴿وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)﴾ (فصلت:من الآية30)

4- الحياة الطيبة.. لقوله: ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً﴾ (النحل: من الآية97)

5- التحقق بالدين.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا إيمان لمن لا أمانة له, ولا دين لمن لا عهد له".

6- الأجر العظيم.. لقوله تعالى: ﴿وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا﴾ (الفتح: من الآية 10).

أفكار ذكية

1- التعوُّد على العطاء العملي وليس بالأقوال, وإلا كُتبت كذبة, حتى في التعامل مع الأطفال.
2- الالتزام بالعهود والوعود مهما كانت الظروف غير ملائمة.
3- من الوفاء حسن العهد فهو من الإيمان، وهكذا كان النبي يفعل مع صواحب خديجة رضي الله عنه.
4- الابتعاد عن التعامل أو الأخذ أو مصاحبة الخائنين، وهكذا كان رواة الحديث النبوي في تثبُّتهم في أخذ حديث النبي صلى الله عليه وسلم.
5- التركيز الدائم على الوفاء بالعهد والله يعينك، مثل حرص أم سليم الأنصارية عند موت ابنها تحقيقًا للوفاء ببيعتها مع النبي "ألاَّ تنوح".
6- احذر من إعطاء أي وعد وفي نيتك عدم الوفاء به؛ لأنه خلف ومنافٍ للإيمان.   




تابع أيضاً


تعليقات الزوار