التاريخ :

اكتشاف أول حالة إصابة ببكتيريا "إي كولاى" في مصر

اكتشاف أول حالة إصابة ببكتيريا

الأهرام ...

أكد مصدر مسئول بوزارة الصحة اكتشاف أول حالة اشتباه بإصابة بكتريا “إى كولاى” على سائح ألمانى في مرسى علم قدم لرحلات الصيد والغطس، حيث بدأ يعانى من الإسهال المدمم والحرارة حيث إن تلك البكتريا تسبب نزيفا معوي شديدا.

 وأضاف المصدر أنه تم نقل السائح الألمانى إلى مستشفي الغردقة على الفور وتم اخذ العينات منه ونقلها إلى المعامل المركزية بوزارة الصحة لتحليها وإعلان النتائج فورا مشيرا إلى أن السائح حالته مستقرة وبدأ على الفور تناول الأدوية المناسبة لحالته.
وأشار المصدر إلى تشديد إجراءات فحص القادمين من أوروبا وأمريكا بجميع منافذ الجمهورية للتأكد من خلوهم من بكتريا “إى كولاى” القاتلة، كما يتم فحص الاغذية بشكل دوري للتأكد من خلوها من البكتريا.

وكانت بكتريا “إى كولاى” قد ظهرت أول حالة اشتباه بها فى ألمانيا، وحاليا تواجه عدد من مستشفيات ألمانيا في مدينه هامبورج وبريمن في شمال ألمانيا أوضاعا صعبة بسبب زيادة عدد المصابين ببكتيريا "إي كولاي" المسببة للنزيف المعوي.
ولا يزال العلماء يحاولون اكتشاف مصدر الإصابة ببكتيريا "إي كولاي". ووصل عدد المصابين بالبكتيريا حتى الآن في ألمانيا إلى 2500 شخص، توفي منهم 18 بحسب إحصاءات رسمية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت استعدادها لتقديم المساعدة للجهات المختصة في ألمانيا من أجل إيجاد مصدر هذه البكتيريا الفتاكة. وإضافة إلى ذلك ستنشئ السلطات موقعاً إلكترونياً على شبكة الإنترنت من أجل تبادل المعلومات المتوفرة حول بكتيريا "إي كولاي" بين السلطات المعنية.




تابع أيضاً


تعليقات الزوار